يسر ادارة موقع الكيميائين العرب بانفرادها بمقالات ولقاء شخصي وحصري للمستشار الأستاذ نزار صبري الشمالية رئيس الجمعية الكيماوية السورية- رئيس الاتحاد العام للكيميائين العرب للدورة ٢١    يمكن متابعة موقع االمهندسين الكيميائين العرب واخر الابحاث والمقالات عبر موقع التواصل الاجتماعي facebook       بحث مختصر وشامل عن صناعة الاسمنت * للباحث :م.حمزة نور الله الحسين *         كلمة الباحث مهندس الصناعات الكيميائية حمزة نور الله الحسين لموقع المهندسين الكيميائين العرب       يسر ادارة موقع المهندسين الكيميائين العرب استضافة الاستاذ الكيميائي نزار صبري الشمالية رئيس الاتحاد العام للكيميائين العرب رئيس الجمعية الكيميائية السورية مستشار في الصناعات الكيميائية والبترولية       أبحاث مهندس الصناعات الكيميائية حمزة نور الله الحسين       ترقبو اقوى واشمل منتدى عربي كيميائي    كل ما يتعلق بالكيمياء من كتب حديثة ومقالات تجدونه لحظة بلحظة    
إستفتاء
ما هو رأيك بالموقع وهل هو خطوة ايجابية ام لا
الموقع جيد وهو خطوة ايجابية
لم يعجبني الموقع وغير ايجابي

يسر إدارة موقع الكيميائيين العرب ان يستضيف الباحثين والكيميائيين

وإن ادراة الموقع تتشكر الباحث مهندس الصناعات الكيميائية حمزة نور الله ال ... المزيد


الادوات الكيميائية مع تسمياتها


الغازات الكاملة والنظرية الحركية للغازات



الغازات الكاملة
 
إن الغازات المعروفة تحقق القوانين البسيطة للانضغاط والتمدد: أمثال قانوني ماريوت وگاي ـ لوساك وقانون أفوگادرو، ولكن بصورة تقريبية.
 
مزيج الغازات
 
تنتشر الغازات بعضها في بعض، ويكون المزيج في النهاية متجانساً دائماً. وقد بيّنت تجربة بيرتوليه Berthollet، أن مزج غازين مثل H2 وCO2 في درجة حرارة وحجم كلي ثابتين، لا يؤدي إلى أي تغير في الضغط. ويعرَّف الضغط الجزئي لغاز في مزيج، أنه ضغط الغاز فيما لو شغل الحجم الكلي للمزيج وحده، وذلك في درجة الحرارة نفسها. إذا افترض إمكانية تطبيق قانون ماريوت على كل غاز، فعندئذٍ يكون : P1(V1+V2)=PV1 وp2(v1+v2)=pv2 ، حيث يرمز P1 وP2 إلى الضغطين الجزئيين وP إلى الضغط الكلي، ومنه P1+P2= P. أي إن الضغط الكلي لمزيج يساوي مجموع الضغوط الجزئية، هذا هو قانون دالتون Dalton. وفي الواقع، لايتبع غاز حقيقي قانون ماريوت بدقة، ويلاحظ دائماً في حالة المزيج ابتعاد عن قانون دالتون، وهو غير دقيق إلاّ في حالة مزيج غازات كاملة.
 
النظرية الحركية للغازات
 


أسس هذه النظرية دانيال برنولي Daniel Bernoulli عام 1730، وفصَّل فيها ماكسويل Maxwell وكلاوزيوس Clausius، وأسهم في تطويرها علماء آخرون كثيرون. تتشكل الغازات وفق هذه النظرية، من جزيئات عديدة جداً تتحرك حركةً دائمةً سريعةً وعشوائية، وتتغير اتجاهاتها باستمرار نتيجة الاصطدامات فيما بينها ومع الجدران، وهذه الاصطدامات الأخيرة هي التي تولّد ضغط الغاز. لا يوجد في هذه النظرة أي تأثير متبادل بين الجزيئات إلا من خلال تصادمها، وتعد الاصطدامات كلها مرنة تماماً، مما يسمح لحركة الجزيئات بالاستمرار إلى ما لا نهاية دون أن تتطلب طاقة خارجية، وهذا ما يتضح مباشرة من مراقبة الحركة البراونية في الغازات.
 
تتوزع سرعات الجزيئات في كل لحظة، من حيث الطويلة والمَنْحى، وفق القانون الذي وجده ماكسويل، وهو يماثل قانون أخطاء غاوس (قانون الأعداد الكبيرة)، والذي يُعبر عنه بمنحنٍ على شكل جرس، الشكل (2). مع ذلك، فمن المستحيل التنبؤ بحركة كل جزيئة. إن إحدى خصائص النظرية الحركية للغازات هي إنها تأخذ في الحسبان القيم الوسطية للمقادير المختلفة، مثل السرعة أو الطاقة الحركية للجزيئات. ويوافق التوزع الذي يعطيه قانون ماكسويل، سرعة وسطية وسرعة تربيعية وسطية تختلف عن السابقة (ولو أنها قريبة منها)، وتعرَّف أن مربعها يساوي وسطي مربع السرعات. وتعطي النظرية الحركية تفسيراً لضغط الغاز ولدرجة حرارته؛ وتؤدي إلى معادلة حالة الغاز، مع بعض الفرضيات على التأثيرات المتبادلة بين الجزيئات، كما أنها تعطي تفسيراً للزوجة الغاز وتتنبأ باستقلال هذه اللزوجة عن الضغط، وهذا ما تؤكده التجربة. وتسمح بحساب الناقلية الحرارية النوعية للغاز.

اعداد : المهندسة الكيميائية عالية عدي



في 2012-10-13


التعليقات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع بالضرورة وإنما تعبر عن رأي أصحابها .

أضف تعليق
الإسم:
البريد الإلكتروني
البلد
التعليق
لديك عدد 250 من الأحرف متبقي.